معرض

قدح من ذكري


على مداد مدينة الاحلام جدلت لك من الشوق طوق ياسمين ونثرت في فضائها ذلك الحنين ليغمرك بفيض من سيل من قُبل العاشقين،زهرة نمت من رحيق صمتك ونامت علي ثرثرة من جفنك،ايهاالعاشق المتيم الامن بوح بسبيل،الامن لقاء على مقصلة الشوق الدفين،الامن شروق يضئ لناالطريق.

قدح من ذكري يشربنى مع بخارقهوتى يتصاعد بي الحنين ليجوب بتلك المدينة المقيمة فوق سحابة من ضياء من نبض فريد 

” أَنا لمولاي أَشد حبا من الشَّيْخ الْمُوسر الْكَبِير لإبنه الْوَاحِد الصَّغِير، وَمن الْأَعْوَر لعَينه الباصرة، والأجذم ليده الناصرة، وفرحتي بِوَجْهِهِ الصبيح، كفرحة الصّبيان بالتسريح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s